تريندكل الأخبار

عضو الزمالك السابق يفتح النار على مرتضى منصور ويصف الإدارة بالرويبضة

فتح رؤف جاسر عضو مجلس إدارة نادي الزمالك السابق، النار على إدارة القلعة البيضاء برئاسة مرتضى منصور، واصفا المجلس بالروبيضة، وذلك بعد إقالة البرتغالي جوسفالدو فيريرا المدير الفني السابق للفريق الأول لكرة القدم.

ونشر جاسر بيانا عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” جاء على النحو التالي..

بيان رؤوف جاسر

الزملكاويه ينتفضون للهجوم علي ادارة الرويبضه للنادي مع سقطات فريق كرة القدم بسبب تدخلاته الحمقاء و ترصده للمدربين و اللاعبين.
لكن الكثيرون منهم في غفلة – خصوصاً وقت الفوز ببطوله – عما يحدث للنادي من تدهور في كل شئ (ادارياً و مالياً و منشاءات و اخلاقياً و في قيمة النادي التسويقية) و غير ذلك الكثير.

مما يجعل استمرار وجود هذا الرويبضه في منتهي الخطورة علي مستقبل النادي و وضعه علي خريطة الرياضه المصريه حتي لو فاز النادي في عهده ببطوله او اثنتين او ثلاثه.

الزمالك عاني – و ما زال – من ظلم و ترصد اعلامي افقده بعض البطولات و آخرها سرقة لقب نادي القرن الذي تعرف ادارة الاهلي.

وقتها من الاحق و كيف حصلت عليه و كيف تم التضحيه بمنتخب مصر ليكون ثانياً بعد الكاميرون (بلد عبسي حياتو).

لذلك اصبح يفرج عن بعض الزملكاويه هجوم الرويبضه القبيح علي ادارات الاهلي و المنتمين له.

و لم يقف احدهم ليفكر “هل اعاد هذا الهجوم حقاً ضائعاً للزمالك و لو لمره واحده ؟” و الاجابه “بالطبع لا”.

اتهام مجلس الزمالك بالرويبضة

طريق الرويبضه لاحتلال منصب الرئيس اعتمد علي الهجوم علي ممدوح عباس و صفقات اللاعبين التي كلفت النادي مبالغ كبيره.

و لا انكر ان بعض هذا الهجوم صحيح – فهي احدي نقاط الخلاف الكبير بيني و بين عباس و الذي انتهي بتركي نائب الرئيس ثم المجلس كله.

لكن البعض يتعامي عن ان الرويبضه ضاعف ما فعله ممدوح في صفقات اللاعبين عشرات المرات.

بل و اصبحت مغادرة اللاعبين مجاناً او بارقام هزيله بعد شراؤهم بالملايين شئ عادي جداً يحدث كل عام تحيطه الريبه – التي تقارب اليقين – في فساد مالي مرتبط بهذه الصفقات.

أسوأ ما فعله و يفعله الرويبضه هو العضويات الجديده بالملاليم لتجمع له في مجموعها الملايين.

فالغالبية العظمي لاعضاء الزمالك زملكاويه ، و كنا نحاول التاكد من انتماء العضو الجديد قبل الموافقه علي عضويته حتي تكون الغلبه دائماً الزملكاويه بين الاعضاء.

ففي منتهي الخطورة ما فعله من زيادة عدد اعضاء النادي حوالي ١٥٠٪؜ بدون مراعاة انتماء الاعضاء الجدد.

رغم حزني علي مغادرة هذا المدرب الفذ و قناعاتي ان سبب التردي الاخير هو تدخل الرويبضه و هجومه هو و اتباعه علي المدير الفني ثم هجومه علي اللاعبين و اتهامهم بالتعاطي ، الا اني اري المشكله اكبر من ذلك بكثير جداُ.

مشكلة الرويبضه مع الزمالك تتعلق بالمستقبل ، فمشوار الاصلاح طويل و مجهد و ندعو ان يقسم الله للنادي شخص او مجموعه.

تستطيع ان تدير بامانه و صلابه و علم و انتماء حقيقي و استعانة بالخبرات العظيمه من الاعضاء و الزملكاويه في كل مكان.

حتي يستطيعوا اعادة الزمالك لما يستحقه من مكانه تتناسب مع جماهيريته و شعبيته الكبيره.

و لنا عوده – ان شاء الله – في التفاصيل التي اري انه لا سبيل الا بالاخذ بها لانقاذ الزمالك من محنته.

اما من لا يزالون يدافعون عن الرويبضه و منهم من يهاجمني بسفاله حين انعرض لسلبياته المتتاليه -هذا بغض النظر عن اللجان الالكترونيه – فربنا يشفيهم و يعينهم.

تابعنا على Google News ليصلك كل الأخبار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى