أخبار الرياضةكل الأخبار

لماذا سمي ريال مدريد بالمرينجي وبرشلونة بالكوليز ؟

أصبحت كرة القدم وجنونها مصدر أساسي، لمعظم العالم بأكمله. سواء في متابعتها أو طرافتها التي لاتزال طاغية في ملاعبها ويعد أشهر الأندية الغريمين ريال مدريد وبرشلونة.

ويقوم البعض من جماهير الساحرة المستديرة، بتفنن بألقاب الأندية، على الرغم أن هذه الأسماء تعكس واقعاً ليس حقيقا، لكنه بات يلازم هذه الأندية وخاصةً الأوروبية الكبيرة منذ انشائها.

وأبرز هذه الأسماء التي اشتهرت على مر العصور ” الكوليز” كما يطلق على فريق برشلونة الإسباني أو المرينجي كما يٌدعى على ريال مدريد الإسباني.

وكما أيضاً يطلق على نادي أرسنال لقب “الجانرز” في إشارة للبرميل المتواجد على أذرعتهم واسمهم القتالي وتوتنهام الذي يكمن إسمه في اختصار للقب “هوتسبير”.

ويستعرض لكم موقع رياضة وفن في السطور التالية، تقريراً مفصلاً عن سر تسمية ريال مدريد وبرشلونة بألقاب المرينجي و الكوليز نقلاً عن صحيفة “ماركا” الإسبانية

لماذا يطلق على ريال مدريد وجماهيره اسم “المرينجي”؟

هناك إجماع على أن اسم المرينجي تجاه ريال مدريد وجماهيره جاء بعد فترة وجيزة من تأسيس النادي عام 1902.

الرأي العام هو أنه يرجع إلى التشابه بين ملابسهم القميص والسراويل البيضاء.

ويقول الرأي الأخير هو الإسم يعود لقطعة من الحلوى البيضاء تكون مصنوعة من السكر وبياض البيض وتٌقدم للنخبة في الدولة الإسبانية

وبالعودة إلى تحقيقات مؤرخ كرة القدم لويس خافيير برافو مايور ، وهو عضو في مركز الأبحاث ” Cihefe”.

ووفقًا له، تم العثور على أول إشارة إلى الاسم في مجلة “فضفاضة” من مدريد، سبورت في عام 1920 والتي وصف فيها لاعب من النادي الملكي بـ “ميرينجي”.

وكان حينها يشبه بابلو هيرنانديز كورونادو، أحد مبدعي كرة القدم الإسباني في صفوف نادي فالنسيا الإسباني.

ونشر موقع “Bravo” مقالة أخرى، في عام 1916، مستعيناً بصحيفة هيرالد مدريد.

وتحدث عن المباراة التي أٌقيمت بين ريال مدريد وأتلتيكو وانتهت بفوز الملكي على الرغم من الأزمات التي مر بها الفريق الإسباني، قبل هذا اللقاء ليطلق عليه بعض المشجعين اسم مرينجي مرينجي.

لماذا أطلق على برشلونة وجماهير اسم “الكوليز” ؟

يعود اسم “الكوليز” الذي أطلق على برشلونة في السنوات الأولى من نشأة النادي.

وجاء ذلك بالتحديد منذ أن كان ملعب البرسا لا يتسع سوى 1500 مشجع فقط وتحديدا في 14 مايو 1909.

قبل أن يتم توسيع الملعب بمدرج من طابقين زاد من السعة إلى 6000 مشجع.

ولعب برشلونة في هذا العام بالتحديد لعب أربع مباريات ضد ريال مدريد (1-2 ، 4-1 ، 6-6 و2-4 ) لصالح البلوجرانا بالإضافة إلى انسحاب الكتالونين في واحدة منذ هذه اللقاءات.

وبدأت منذ ذلك الحين كرة القدم أن تكون الرياضة المٌحببة لدى الجماهير وأصبح برشلونة هو زعيم لهذه لإقليم كتالونيا.

وكانت الجماهير من شغفها الكبير وحبها للفريق الإسباني تجلس على أسوار الملعب لتشاهد المباريات.

وكان من يسير أيضاً في الشوارع يشاهد ظهور أو خلفية عشاق ومشجعي البرسا.

وأطلقت الفرق المنافسة في الأخير على برشلونة وجماهيره لقب “الكوليز” وتحديداً من قبل جماهير الغريم التقليدي ريال مدريد.

ومن المصادفة أنه لم يتم استخدامه بشكل كبير إلا بعد سنوات عديدة في السبعينيات.

ويعود ذلك بسبب منع الرقابة، وبالتالي أصبحت وسائل الإعلام تقلل من استخدام هذه الكلمة أو الاستعانة بكلمات أخرى بديلاً لها.

وهو الأمر الذي تعود عليها بعض الجماهير الإسبانية حيث كانت تسمى الأطراف في ذلك الوقت.

ومع ذلك في الفترة الحالية، بات يحمل جميع مشجعي برشلونة في العالم الاسم بكل فخر دون رقابة من الجهات المسؤولة.

اقرأ أيضا

أبرزهم فيجو وألونسو.. قائمة اللاعبين الذين ارتدوا قميص ريال مدريد وبرشلونة

أشهر مباريات الكلاسيكو في العالم غير كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة

تابعنا على Google News ليصلك كل الأخبار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى